لماذا الاتجاه نحو تصميم تطبيقات الجوال كوسيلة تسويق فعالة

فى هذا المقال سأطوف معك في جولة سريعة عن أهمية تطبيقات الجوال وكيف يمكنك تحقيق أقصى استفادة منها فى التسويق لشركتك او منتجاتك وخدماتك المختلفة. لذا دعنا لا نضيع مزيداً من الوقت.

منذ بداية العصر الحالي تطورت إحصائيات استخدامات الجوال وخصوصاً الهواتف الذكية وتطبيقاتها بشكل رهيب. واحتلت تطبيقات الجوال مكانة مميزة فى عالم الأعمال وقفزت قفزات واسعة المدى فى تطورها وتنوعها ومدى الاستفادة التي يمكن الحصول عليها منها.

لماذا الاتجاه نحو تصميم تطبيقات الجوال كوسيلة تسويق فعالة؟

تصميم تطبيقات الجوال واهميتها في التسويقتعد تطبيقات الجوال من أقوى الأساليب التسويقية التي تتبعها الشركات اليوم. فالتطبيق فى شكله العام هو برنامج يظل متواجداً على جهاز المستخدم 24 ساعة يومياً لذا بوجود تطبيق خاص بمنتجاتك وخدماتك يوفر لك فرصة ذهبية فى أن يظل المستخدم يراه كلما استخدم جواله الذكي.

فكر فى إعلان يظهر لمستخدمي خدمتك أكثر من مئة مرة فى اليوم!!


تطوير تطبيقات الجوال في التسويق

ربما تذهل إذا علمت أنه فى بلادنا العربية وحدها يمثل الدخول على الإنترنت من خلال الهواتف الذكية أكثر من 40% من إجمالي الدخول الكلي. كما أن 41% من حالات الشراء على الإنترنت تتم باستخدام الهواتف الذكية وتطبيقات الجوال. و بحلول عام 2016 من المتوقع أن يصل إجمالي المنفق على عمليات التسويق من خلال الهواتف الذكية وحدها فى الشرق الأوسط إلى 2.8 مليار دولار.

مما سبق يتضح التطور الرهيب الحادث فى سوق تطبيقات الهواتف الذكية كأداة تسويق إليكتروني فعالة ولا يمكن الإستغناء عنها. ولذلك تسعى الشركات المواكبة للتطور إلى توفير تطبيقات للجوال لمستخدميها عن منتجاتها وخدماتها. وهو ما سيحدث فارقاً كبيراً في مبيعات هذه الشركات و يزيد عائد الاستثمار بشكل كبير.

إذاً دعنا نبدأ الآن فى استعراض أهم المعلومات التى لابد أن تكون ملماً بها قبل الدخول فى عالم تصميم تطبيقات الجوال.

من المعروف أن نظم التشغيل المختلفة على الجوال تتنوع بين الأندرويد و الـ IOS والـ Windows Phone وكل منهم له تطبيقاته و متجره الإلكتروني المستقل والذي يعد أكبر منصة لإطلاق تطبيقات هذا النوع من أنظمة التشغيل. فمثلا في IOS يوجد Apple Store و فى الأندرويد يوجد Google Play وهكذا. وينبغي قبل الدخول في عالم تطبيقات الهواتف الذكية أن تحدد أهم المنصات التي سوف تطلق عليها التطبيق الخاص بشركتك. ويترتب على هذا طريقة البرمجة الخاصة بالتطبيق ليتوافق مع نظم التشغيل المختلفة.

إذن كيف يمكنك تحقيق أكبر استفادة من تطبيقات الجوال؟

يتحقق ذلك عن طريق عمل تطبيقات إلكترونية محترفة للجوال بحيث توفر للمستخدم السهولة في الإستخدام و المتعة فى التشغيل وفي نفس الوقت تحقق الفائدة المطلوبة بفاعلية وكفاءة. وهذا يمكن حدوثه إما الاتفاق مع مطور تطبيقات جوال أو أن تعهد بذلك لإحدى شركات تصميم التطبيقات التي توفر لك جميع الإمكانيات التي تحتاجها في تطبيقك بحيث يبدو بشكل احترافي و شيق. ولا تكتفِ بهذا القدر فقط، بل انظر لتطبيق الجوال الخاص بمنتجك أو خدمتك على أنه أداة تسويقية غاية في الفعالية لشركتك. فابدأ التسويق لتطبيقك على قنوات التواصل الإجتماعي المختلفة مثل Facebook و Twitter و Instagram ولا تدخر جهداً فى ذلك. لأنه ببساطة كما ذكرنا سابقاً، ففور أن يقوم عميلك المحتمل بتحميل تطبيق شركتك على جهازه تكون قد حظيت بفرصة ذهبية للبقاء أمام أعين عميلك المحتمل أطول وقت ممكن أكبر من منافسيك فى نفس السوق. بعد ان عرفت أهمية تطبيقات الجوال